واحـــــــات عــمــــــان

منتدى ملـتـقى الأحـبـة
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 [قدوم العام الجديد]

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبو المهند
المدير العام
المدير العام


عدد المساهمات : 42
تاريخ التسجيل : 19/01/2009

مُساهمةموضوع: [قدوم العام الجديد]   الأربعاء يناير 21, 2009 7:41 pm

[قدوم العام الجديد]
الحمد لله الواحد القهار العزيز الغفار مكور الليل على النهار تذكرة لأولي القلوب والأبصار وتبصرة لذوي الألباب والاعتبار أحمده أبلغ حمد وأزكاه وأشمله وأنماه وأشهد ألا إله إلا الله وحده لا شريك له دبر الأكوان وجدد الأعوام فكانت عبراً جلية لمن يتدبرها من الأنام وجعل مرور الأيام دليل الفناء إن في ذلك لآية لقوم يتفكرون . وأشهد أن سيدنا وحبيبنا وشفيعنا محمداً عبده ورسوله المصطفى المختار الذي أرسله رحمة للعالمين ونذيراً إلى الخلق أجمعين اللهم صل وسلم على سيدنا محمد النبي الأمي وعلى آله الطيبين وأصحابه من الأنصار والمهاجرين والتابعين لهم بإحسان إلى يوم الدين .
أما بعد فيا عباد الله فإني أوصيكم ونفسي أولاً بتقوى الله .
أيها المسلمون : إننا نودعنا عاماً واستقبلنا عاماً وفي ذلك عبرة وأي عبره ذهاب الليالي والأيام وفوات الدهور والأعوام قال الحسن البصري رحمه الله تعالى ابن آدم إنما أنت أيام مجتمعة كلما ذهب يوم ذهب بعضك وإن من واجب الإنسان المسلم أن يقف مع نفسه كلما مر عام ليحاسبها على عام مضى ماذا صنع فيه ماذا قدم فيه ماذا هيأ فيه من زاد لآخرته لعله أن يستدرك بذلك ما فرط فيما مضى من عمره فإن الله تعالى جعل الليالي والأيام محلاً للاعتبار والادكار والتدارك قال تعالى وهو الذي جعل الليل والنهار خلفة لمن أراد أن يذكر أو أراد شكورا )) قال الحسن البصري في تفسير هذه الآية : من عجز بالليل كان له من أول النهار مستعتب ومن عجز بالنهار كان له من الليل مستعتب .
أيها المسلم :
اغتنم حياتك قبل موتك فإن الغنائم تدرك في هذه الدار قبل خروج الأمر عن الاختيار فكل تسبيحة غنيمة وكل تهليلة غنيمة وكل نفس يجري منك في طاعة الله جوهرة تجدها غداً في صحيفتك فإن عمرك رأس مالك وعليه اصل تجارتك وبه وصولك إلى نعيم الأبد في جوار الله قال عليه الصلاة والسلام ( نعمتان مغبون فيهما كثير من الناس الصحة والفراغ ) فالمغبون فيهما من اوتيهما فعاش صحيحاً فارغاً ينفق صحته وفراغه في الغفلات والبطالات أو في معاناة الاشغال الملهيات عن ذكر الله وقد ورد أنه تعرض على الإنسان في الدار الآخرة ساعات ايامه ولياليه في هيئة الخزائن كل يوم وليلة أربع وعشرون خزانه بعدد ساعاتهما فيرى الساعة التي عمل فيها بطاعة الله خزانة مملؤه نوراً والتي عمل فيها بمعصية الله مملؤه ظلمة والتي لم يعمل فيها بطاعة ولا معصية يجدها فارغة لاشي فيها فيعظم تحسره إذا نظر إلى الفارغة ويتمنى أن لو عمل فيها بطاعة الله فيجدها مملؤه نوراً وأما التي يجدها مملؤة ظلمة فلو قضي عليه أن يموت عند النظر إليها من الأسف والحسرة لمات فاختر لنفسك أيها المسلم ما ينفعها ويرفعها فإنك إذا مت خرج الأمر عن اختيارك . إن عمرك ايها المسلم هو أعز ما تملك إنها الحياة التي وهبها الله تعالى لك إنها النعمة التي بواسطتها تصل إلى رضوان الله تعالى لتعيش بعد ذلك الحياة الأبدية السرمدية في جوار الله قال تعالى (( إن المتقين في جنات ونهر في مقعد صدق عند مليك مقتدر )) إنك إذا أضعت حياتك فقد قضيت على نفسك بنفسك إن الذي يقتل وقته إنما يقتل نفسه كان بعض السلف يقول من كان يومه كأمسه فهو مغبون أي خاسر ونادم ومن كان يومه شراً من أمسه فهو ملعون ،كان يصلي فترك الصلاة أو أهملها أو أخرها أو تهاون فيها كان يأتي بالفرائض وبعدها النوافل فترك النوافل واقتصر على الفرائض كان يقع في الصغائر فاصبح يقتحم الكبائر كان رحيماً شفيقاً وصولاً لأرحامه محسناً إلى جيرانه فتغير الحال واتجه إلى الانحدار فزلت القدم بعد ثبوتها .


أيها المسلمون :
علينا أن نراجع حساباتنا في بداية عام جديد علينا أن نجعل من أعمارنا وسيلة إلى اكتساب الفضائل والاتجاه إلى الخير والعمل الصالح في أعلى درجاته فإن للإنسان اوقاتاً محدودة وأنفاساً معدودة علينا أن نستقبل العام الجديد بعزم صادق ونية صالحة وتوبة خالصة لله تبارك وتعالى عسى أن يجعل يومنا خيراً من امسنا وغدنا خيراً من يومنا وعسى أن يجعل خير أيامنا يوم نلقاه إنه على ما يشاء قدير .
والله يقول وبقوله يهتدي المهتدون وإذا قرئ القرآن فاستمعوا له وانصتوا لعلكم ترحمون وقال عز من قائل كريم فإذا قرأت القرآن فاستعذ بالله من الشيطان الرجيم . أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
(( يآ أيـُّها الذينَ ءَامَنُوا اتَّقُوا الَلَّهَ ولْتَنظُرْ نَفْسٌ ماقَدَّمَتْ لِغَدٍ . واتَّقُوا الله . إِنَّ اللهَ خَبِيرٌ بِما تَعْمَلون  ولا تَكُونُوا كالذينَ نَسُوا اللهَ فَأَنسَاهم أَنفُسَهَمْ . أُولئِك هُمُ الفَاسِقُون لا يَسْتَوي أَصْحَابُ النَّارِ وأَصْحَابُ الجَنَّةِ . أَصْحَابُ الجَنَّةِ هُمُ الفَآئِزُون  ))


الخطبة الثانية قدوم العام الجديد

الحمد لله رب العالمين والعاقبة للمتقين ولا عدوان إلا على الظالمين وأشهد ألا إله إلا الله وحده لا شريك له ولي الصالحين وأشهد أن سيدنا وحبيبنا محمداً عبده ورسوله اللهم صل وسلم على سيدنا محمد عبدك ورسولك النبي الأمي وعلى آله وصحبه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين . أما بعد فياعباد الله فإني أوصيكم ونفسي بتقوى الله .
أيها المسلمون : إن الوقت له قيمة عظيمة في الإسلام ولذلك أقسم الله تعالى به في كتابه أقسم بالفجر وأقسم بالضحى وأقسم بالعصر وأقسم بالليل وأقسم بالنهار لماذا كل هذا القسم كل ذلك ليلفت الأنظار إلى أهمية الوقت والزمن وخطورته وضرورة استغلاله والاستفادة منه إن الوقت إذا مضى لا يعود وإن الوقت ثمين لا يقوّم بقيمة وإن من قيمته أنه إذا أمضى لا يعود قال الحسن البصري : ما من يوم ينشق فجره إلا وينادي يابن آدم أنا خلق جديد وأنا على عملك شهيد فتزود مني فإني إذا مضيت لا أعود إلى يوم القيامة وقال عمر بن عبدالعزيز عليه رحمة الله إن الليل والنهار يعملان فيك فاعمل فيهما ومعنى يعملان فيك أي يقطعان في عمرك يبليان كل جديد ويقربان كل بعيد وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لابن عمر كن في الدنيا كأنك غريب أو عابر سبيل وعد نفسك من أهل القبور . وكان ابن عمر يقول إذا أصبحت فلا تنتظر المساء وإذا امسيت فلا تنتظر الصباح وخذ من صحتك لسقمك ومن فراغك لشغلك .
أيها المسلم :
يتحتم عليك إن كنت من أهل اليقضة أن تحاسب نفسك مطلع كل يوم وذلك بأن تفرغ قلبك للمحاسبة بعد أداء فريضة الصبح ليومك الذي مضى وتتهيأ لليوم الجديد تسأل نفسك هل تصلي الصلوات في أوقاتها هل تؤديها في جماعة هل حضر فيها قلبك وخشعت فيها لربك هل قرأت وردك من القرآن هل انتفعت بقراءته . هل قدمت خيراً أو عوناً لأحد من الناس ، هل أمرت بمعروف أو نهيت عن منكر ، هل شعرت بتقصير فاستغفرت الله تعالى ما أحسن المحاسبة للنفس قبل شدة الحساب قال الحسن البصري إن المؤمن قوام على نفسه يحاسب نفسه لله عز وجل وإنما خف الحساب على قوم حاسبوا أنفسهم في الدنيا وإنما شق الحساب يوم القيامة على قوم أخذوا هذا الأمر من غير محاسبة . قال الشيخ ابن عربي رحمه الله : كان أشياخنا يحاسبون أنفسهم على ما يتكلمون به وما يفعلونه ويقيدونه في دفتر فإذا كان بعد العشاء حاسبوا نفوسهم وأحضروا دفترهم ونظروا فيما صدر منهم من قول وعمل وقابلوا كلاً بما يستحقه إن استحق استغفاراً استغفروا أو التوبة تابوا أو شكراً شكروا ثم ينامون .
أيها المسلمون :
كان الناس قديماً يعرفون قيمة أوقاتهم ويصرفونها في طاعة الله تعلى كان نظام الحياة في ليلهم ونهارهم على سنة الله التي سنها لهم كانوا ينامون مبكرين ويستيقظون مبكرين فينطلقون في حياتهم على أكمل النشاط والقوة ويطلبون البركة من دعوة رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي قال ( اللهم بارك لأمتي في بكورها ) كانوا يذكرون الله تعالى عند نومهم ويقظتهم فينامون على ذكر الله ويستيقظون على ذكر الله لم يكن للشيطان مجال للتلاعب بهم والنيل منهم والكيد لهم ثم تغيرت الحياة وتبدل النظام فأصبح الناس يسهرون كثيراً وينامون طويلاً ولا يستيقظون إلا بعد طلوع الشمس كم من بيوت تضّيع الصلاة رجالاً ونساءاً بعد أن أحكم الشيطان قبضته على أربابها إنه العبث الذي نعيشه يا عباد الله ليس للوقت والعمر قيمة عندنا ليس للصحة والعافية قدر عندنا لن نعرف قيمة ذلك إلا عند الموت وساعة الفراق يتمنى لو يعود الإنسان يوماً أو نصف يوم أو ساعة أو نصف ساعة ولكن هيهات هيهات لن يؤخر الله نفساً إذا جاء أجلها قال سيدنا علي كرم الله وجهه الناس نيام فإذا ماتوا انتبهوا وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم 0 اغتنم خمساً قبل خمس شبابك قبل هرمك وصحتك قبل سقمك وغناك قبل فقرك وفراغك قبل شغلك وحياتك قبل موتك ) وقد قيل إن أكثر الناس غبطة لأهل المساجد هم أهل القبور يقولون من يعيدنا إلى المسجد نصلي فيه ركعتين أو نسبح لله فيه تسبيحة أو نهلل تهليلة أو نكبر تكبيرة .
فاتقوا الله عباد الله وافتحوا في عامكم هذا صفحات بيضاء مليئة بالعمل الصالح تشهد لكم عند ربكم يوم لقائه اللهم احسن عاقبتنا في الأمور كلها وأجرنا اللهم من خزي الدنيا وعذاب الآخرة ياأرحم الراحمين وصلوا وسلموا على النبي المصطفى سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
[center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نور الأجيال
نائب المدير


عدد المساهمات : 16
تاريخ التسجيل : 19/01/2009

مُساهمةموضوع: شكراً وتقدير   الأربعاء يناير 21, 2009 8:19 pm

أشكرك أخي على هذه الكلمات الرااااااائعة ومزيد من التقدم إن شاء الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
*أبو المعتصم*
المشرف العام
المشرف العام


عدد المساهمات : 81
تاريخ التسجيل : 21/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: [قدوم العام الجديد]   الأربعاء يناير 21, 2009 11:45 pm

موضوع رائع
شكرا لك عزيزي
Rolling Eyes Rolling Eyes
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الشهاب
مشرف الأقسام العامة
مشرف الأقسام العامة


عدد المساهمات : 13
تاريخ التسجيل : 03/02/2009

مُساهمةموضوع: رد: [قدوم العام الجديد]   السبت فبراير 14, 2009 10:27 pm

بارك الله فيك أخي العزيز أبوشهد على هذه الكلمات الرائعة لما فيها من وقفات وعبره لجميع الناس Smile Smile
ولك الأجر في كل حرف مفيد Smile Smile Smile
ونتمنى المزيد من ابدااااع Very Happy Very Happy Very Happy Very Happy Very Happy Very Happy
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نهر الوفا



عدد المساهمات : 15
تاريخ التسجيل : 16/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: [قدوم العام الجديد]   السبت أبريل 04, 2009 6:19 pm

اما شاء الله عليك أبو شهد كلماتك رائعة ومتميزة...وطرحك مبدع...وننتظر جديد قلمك المبدع...
ربي يعطيك الصحة والعافية..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
[قدوم العام الجديد]
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
واحـــــــات عــمــــــان :: •°¬ | :: الأقســــام الإسلاميهـ :: | ¬° :: واحة الشريعة والعلوم الإسلامية-
انتقل الى: