واحـــــــات عــمــــــان

منتدى ملـتـقى الأحـبـة
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 حكاية الأستاذ سيد قطب على ظهر سفينة متجهة لأمريكا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبو المهند
المدير العام
المدير العام


عدد المساهمات : 42
تاريخ التسجيل : 19/01/2009

مُساهمةموضوع: حكاية الأستاذ سيد قطب على ظهر سفينة متجهة لأمريكا   الأحد يناير 25, 2009 1:46 am

[حكاية منقولة من خطبة لsize=18الشيخ محمد صالح المنجدبعنوان(قصص جميلة عن تأثير هذا الدين)
]يحكي الأستاذ سيد قطب – رحمه الله تعالى – تلك الحكاية التي عاشها على ظهر سفينة تتجه به إلى أمريكا يقول – رحمه الله - : كنا ستة نفر من المنتسبين إلى الإسلام على ظهر سفينة مصرية تنخر بنا عباب المحيط الأطلسي إلى نيويورك من بين عشرين ومائة راكب وراكبة أجانب ليس فيهم مسلم ، وخطر لنا أن نقيم صلاة الجماعة في المحيط على ظهر السفينة وقد سمح وواقف قائد السفينة الكافر على إقامة الصلاة وسمح بحارة السفينة وطهاتها وخدمها وكلهم مسلمون أن يصلوا معنا من لا يكون منهم في وقت العمل ، وقد فرحوا بهذا فرحا شديدا لأنها كانت المرة الأولى التي تقام فيها صلاة الجمعة على ظهر هذه السفينة ، قمت يقول – رحمه الله – بخطبة الجمعة و إقامة الصلاة والركاب الأجانب معظمهم متحلقون يرقبون صلاتنا وبعد الصلاة جاءنا كثيرون منهم يهنئوننا على نجاح القداس فقد كان هذا أقصى ما يفهمونه من صلاتنا، قُداس !! فشرحنا لهم الحال وانه لا يسمى قداسا و إنما هي صلاة الجمعة . ولكن امرأة من بين ذلك الحشد عرفنا فيما بعد أنها أوروبية، كانت شديدة التأثر والانفعال تفيض عيناها بالدمع ولا تتمالك مشاعرها جاءت لتسألنا عن شيء معين وهي تبدي إعجابها بما فعلنا من نظام وخشوع وليس هذا موضع الشاهد جاءت لتسأل عن شيء معين وهي تقول أية لغة هذه التي كانت يتحدث بها قسيسكم ؟ وهي لا تتصور أن يقيم مثل هذا إلا قسيس فصححنا لها هذا الفهم و أجبناها ، قالت إن اللغة التي يتحدث بها ذات إيقاع عجيب وان كنت لم افهم منها شيئا ثم كانت المفاجئة الحقيقة وهي تقول ولكن ليس هذا هو الموضوع الذي أريد أن أسأل عنه إن الموضوع الذي لفت انتباهي اكثر في حسي وانطبع في قلبي هو أن الإمام ،بعد أن تصححت الكلمة وصححت، هو أن الإمام كانت ترد في أثناء كلامه فقرات من نوع آخر يختلف عن بقية كلامه ،نوعٌ اكثر عمقا واشد إيقاعا في النفس إن هذه الفقرات التي كان يقرأها أثناء الخطبة أحدثت في نفسي قشعريرة ورعشة إنها شيء آخر . وتفكرنا قليلا ثم أدركنا ماذا تعني إنها تعني الآيات القرآنية التي وردت في أثناء الخطبة في أثناء خطبة الجمعة وفي أثناء الصلاة ، وكانت مع ذلك مفاجأة لنا تدعو إلى الدهشة من امرأة أعجمية لا تفهم شيئا من اللسان العربي، (انه لقول فصل وما هو بالهزل ) ( انه لقرآن كريم في كتاب مكنون لا يمسه إلا المطهرون تنزيل من رب العالمين ) . هذا القرآن سبب عظيم جدا لإدخال كثير من الكفرة إلى الإسلام ،وحتى الآن يقدم لهم القرآن المترجم فيكون سببا في دخولهم في الدين،أليس هذا دليلا أيها الاخوة على أن هذا الدين باق وعلى انه يملك في طياته مقومات بقائه وجذب الناس إليه؟ اللهم أحينا مسلمين وتوفنا مسلمين واجعلنا من الدعاة إلى سبيلك القويم[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
حكاية الأستاذ سيد قطب على ظهر سفينة متجهة لأمريكا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
واحـــــــات عــمــــــان :: •°¬ | :: الأقســــام الأدبيـــهـ :: | ¬° :: واحة القصص والروايات-
انتقل الى: